Iran financial policy
اقتصاد

إيران تراجع حساباتها بتحديد سقف رواتب المسؤولين

أفادت أنباء بأن حكومة إيران الاسلامية ستضع حدا لرواتب المسؤولين في مؤسسات الدولة، ويأتي هذا الإجراء بعد جدال حاد ما يخص ارتفاع مستوى الرواتب لبعض موظفي الحكومة.

وقد سرًبت وسائل الاعلام مؤخرا أن رواتب بعض المسؤولين بلغ أكثر من 100 ضعف راتب موظف القطاع العام، إذ يصل راتب الموظف الحكومي الواحد حوالي 400 دولار شهرياً.

ويبلغ سقف مرتبات مسؤولي الحكومة المعمول به حاليا 2,630 دولارا، ويصل إلى 5,250 دولارا في حالة من يعملون في شركات مختلطة بين القطاع العام والقطاع الخاص.

وأدى الغضب العام الذي سببته هذه المرتبات إلى فصل عدد من مديري المصارف في إيران. وكان أحدهم يتقاضى ما يعادل حوالي 60,000 دولار شهريا، بحسب الكشف الذي تم تسريبه.

ولكن من غير الواضح إن كان هذا الراتب هو راتب المدير الشهري، أو أنه إجمالي ما يتقاضاه، بما في ذلك حوافز العمل. ويمكن بعد القرار الجديد اعتبار أي مرتب يتجاوز الحدود، “انتهاكا، وجريمة”، بحسب ما ذكره محمد باقر نوبخت، المتحدث باسم الحكومة الثلاثاء.

وقد أدى الجدل الذي حدث إلى توفير ذريعة لمنتقدي الرئيس حسن روحاني من المحافظين للهجوم عليه، قبل تقدمه – على ما يحتمل – لإعادة انتخابه في العام المقبل.

اضافة تعليق

انقر هنا لنشر التعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *